القانون / الفقه المقارن

الوصف
المقصود بالفقه فقهين هما الفقه الإسلامي والفقه الوضعي والمقارنة بينهما ليس لتغليب أحدهما على الآخر، فالغلبة بدون شك هي للفقه الإسلامي، ولكن من الواضح جداً أن الفقه الوضعي استفاد كثيراً من الفقه الإسلامي، ووضع بعض الآليات التي تتيح التطبيق في كل زمان، وهنا مربط الفرس، حيث أن الشريعة الإسلامية هي صالحة لكل زمان ومكان، وربما عجز المسلمون في هذا الزمان من وضع هذه الآليات، مما استدعى الالتفات لما وضعه غيرنا لإحداث موائمة ما !!
إذاً وصف القسم هو التأصيل لعلوم القانون
رئيس القسم
عبدالرحمن الخراساني ميرغني محمد علي
كلمة رئيس القسم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين وعلى صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد : إذا كان ينظر إلى الفقه المقارن بأنه علم يبحث في فروع المسائل، ويسرد آراء العلماء في المذاهب الفقهية المختلفة، ويسمى فقه الخلاف أو فقه الاختلاف، فإن نظرتنا في كلية القانون بجامعة الرباط الوطني لهذا القسم تختلف، حيث أن المقصود بالقسم هو تأصيل العلوم القانونية، وذلك بتدريس الكثير من مناهج الكلية دراسة تأصيلية عن طريق الدراسة المزدوجة للمنهج، حيث أن السائد الآن في الدراسات القانونية الأخذ بالمذاهب القانونية الوضعية، وهي في غالبها مأخوذة من النظام الإسلامي القانوني، وبالتالي تكون دراسة القانون دراسة مقارنة مع الشريعة الإسلامية أفيد للطلاب، حيث تتضح عظمة الشريعة الإسلامية وأصالتها وعمقها وموافقتها للفطرة السليمة.
معلومات الاتصال
تلفون : 00249123798581
البريد الالكترروني : khorasani5050@yahoo.com